المرصد الوطني للصفقات العمومية - تونس : طلبات عروض, قوانين, أوامر, قرارات
 
Français | English
الاثنين 28 سبتمبر 2020 / 02:41 إستقبال خارطة الموقع
مستجدات   المخطط التقديري   طلبات العروض   نتائج ط. العروض   أمر ص. ع.   الإطار الترتيبي   المتدخلون   أسئلة متداولة   روابط مفيدة   اتصل بنا  
فضاء المشتركين
المستعمل
كلمة السر
  
فضاء المستخدم العمومي
المستعمل
كلمة السر
   كيف أشترك ؟
 
 
أخبار
أخبار    دفع التعاون في مجال الطاقات المتجددة بين تونس وفرنسا

دفع التعاون في مجال الطاقات المتجددة بين تونس وفرنسا -  2011/03/24 


وقعت وزارة الصناعة والتكنولوجيا ووزارة الاقتصاد والمالية والصناعة الفرنسية، اليوم الخميس بتونس، اتفاقية إدارية لتطوير الطاقات المتجددة وترشيد استعمالها.

وترنو هذه الاتفاقية التي تتنزل في اطار المخططين التونسي والمتوسطي للطاقة الشمسية الى إرساء تعاون مؤسساتي وثيق بين تونس وفرنسا من اجل تنفيذ مشاريع جديدة في قطاع الطاقات المتجددة.

وسيقوم الطرفان بموجب الاتفاقية بتوفير المساعدة والمساهمة في تنفيذ برامج ومشاريع مشتركة وتحديد الوسائل الضرورية لضمان الجدوى الاقتصادية للطاقات المتجددة في تونس ووضع الاليات الكفيلة بتثمين الكهرباء المتأتية من الطاقات المتجددة في السوق الاوروبية.

كما سيتولى الجانبان تشخيص الفرص المتوفرة في مجال الإدارة المالية ودفع الشراكة بين المؤسسات الناشطة في مجال البحث العلمي وتطوير الحلول في المجال.

وسيعمل الطرفان على التشاور في اطار الاتحاد من اجل المتوسط او منتدى 5 زائد 5 لدفع الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية ونقل هذه الطاقة.

وقد تم التوقيع على هذه الاتفاقية اليوم اثر جلسة عمل باشراف السيدان عبد العزيز الرصاع وزير الصناعة والتكنولوجيا وايرك بيسون الوزير الفرنسي للصناعة وبحضور السيد عادل قعلول كاتب الدولة المكلف بالتكنولوجيا.

واستعرض السيد عبد العزيز الرصاع الميزات التفاضلية المتوفرة في تونس مشيرا الى ان تطور هذه الميزات يتجلي من خلال التجديد والتحول من مشاريع قائمة على المناولة الى مشاريع شراكة و تنمية.

واضاف في نفس السياق ان الدراسة الاستراتيجية حول الصناعة التونسية في افق 2016 تتطلع الى مضاعفة حجم المبادلات مع الاتحاد الاوروبي عموما ومع فرنسا بشكل خاص.

من جهته عبر السيد بوسن عن رغبة فرنسا في مساندة تونس خلال هذه المرحلة الانتقالية خاصة برامج تنمية المناطق الداخلية التي تعد اولوية في السياسة الاقتصادية التونسية.

ودعا في هذا الاطار الجانب التونسي الى تحديد حاجيات البلاد والمشاريع الصناعية المستقبلية المحتملة التي يمكن لفرنسا المساهمة فيها.

وتطرق الوزير الى مشروع الربط الطاقي المشترك في البحر المتوسط والذي يهدف الى تركيز شبكة كهربائية ذات فاعلية تمكن من نقل جزء من انتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح المنتجة في الجنوب نحو الشمال مشيرا في نفس السياق الى الخط البحري الرابط بين تونس واوروبا.