المرصد الوطني للصفقات العمومية - تونس : طلبات عروض, قوانين, أوامر, قرارات
 
Français | English
الاربعاء 06 جويلية 2022 / 12:08 إستقبال خارطة الموقع
مستجدات   المخطط التقديري   طلبات العروض   نتائج ط. العروض   أمر ص. ع.   الإطار الترتيبي   المتدخلون   أسئلة متداولة   روابط مفيدة   اتصل بنا  
فضاء المشتركين
المستعمل
كلمة السر
  
فضاء المستخدم العمومي
المستعمل
كلمة السر
   كيف أشترك ؟
 
 
أخبار
أخبار    زراعات الحبوب والاعلاف :صابة جيدة واجراءات مكثفة لحمايتها

زراعات الحبوب والاعلاف :صابة جيدة واجراءات مكثفة لحمايتها -  2011/04/29 


توقع السيد اسامة الخريجي مدير الحبوب بوزارة الفلاحة والبيئة تسجيل صابة حبوب "طيبة" هذا الموسم تكون في حدود 20 مليون قنطار في وقت تتنامي فيه مخاوف الفلاحين بسبب تهديدات باتلافها.

ولاحظ المسؤول في تصريح ل/وات/ ان الوزارة تتعامل مع هذه التهديدات بكل "جدية" ووصف الاستعدادات التي تقوم بها من اجل تامين الصابة ب"الاستثنائية" ومنها بالخصوص تكوين لجنة وطنية صلب الوزارة تضم عددا من الهياكل من بينها ديوان الحبوب والمصالح الامنية والعسكرية.

وارجع هذه التهديدات الى"المناخ السائد في تونس حاليا'" واعتبرها "امكانية واردة قد تعود الى تصفية حسابات او الى الانفلات الامني" معربا عن امله في ان تساهم الاجراءات المتخذه في الحيلولة دون تنفيذ هذه التهديدات.

واضاف انه بالتوازي مع ذلك ستتم مواصلة الاجراءات الروتينية الاخرى على غرار صيانة مراكز التجميع واعداد الات الحصاد وتنظيم حملات ارشاد وتوعية الفلاحين بوقاية الصابة من الحرائق.

واعتبر المسؤول ان كمية الامطار الاخيرة ساهمت في طمانة الفلاحين حول مصير الصابة خاصة وان الكميات كانت جيدة منذ الفترة الخريفية بما شجع على توسعة المساحات المزروعة مقارنة بالمواسم السابقة خاصة في الوسط والجنوب.

وقال ان حاجيات تونس من الحبوب تقدر بحوالي 30 مليون قنطار بمعدل 10 ملايين قنطار لكل نوع /القمح اللين والقمح الصلب والشعير/ وهو ما يعني امكانية اللجوء الى توريد حوالي 10 ملايين قنطار اضافية.

واشار من ناحية الى ان الوزارة نظرت في مطالب الفلاحين بتعديل "سلم تعيير الحبوب" وخاصة المتعلقة بدرجة "التفرقع " واحالتها على الجهات المختصة للبت فيها نافيا في ذات الوقت ان تكون هنالك نية لمراجعة اسعار البيع الى مراكز التجميع.

واعتبر السيد محمد الببة رئيس مصلحة الزراعات العلفية من جهته ان صابة الاعلاف "ممتازة "وفق التقديرات الاولية بما سينعكس ايجابا على الاسعار علما وان مادة "القرط " تباع حاليا بمبلغ لا يتجاوز 4 دينارات في مواقع الانتاج.

وبين ان الزراعات العلفية تمتد على مساحة تقدر بحوالي 320 الف هكتار تشمل القرط و السيلاج واعلافا خضراء اخرى وتقدر المساحة السقوية منها بحوالي 50 الف هكتار.

وبخصوص مديونية الفلاحين ذكر السيد محمد الببة ان الفلاحين "لن يجدوا صعوبة في هذا الموسم الفلاحي الجيد في دفع الاقساط السنوية المتخلدة بذمتهم للبنوك" .

وكان الفلاحون عبروا عن عدم رضاهم عن طريقة اقتطاع اقساط ديونهم مباشرة من المبالغ التي تودعها مراكز التجميع في حساباتهم مقابل مبيعاتهم من الحبوب.